عن إضاءات

“أتقدم ببطء لكنني لا أتراجع إطلاقاً”

كوني اختصاصية اجتماعية تعاملت مع أطفال التوحد وعائلاتهم أستطيع أن أقول أن الاقتباس أعلاه يمثل حقيقة أغلب من تعاملت معهم، لذا فكرت في إعداد هذه المدونة التي قد تكون مرجعاً بسيطاً انتقيت أغلبه بناء على خبرتي ووجهة نظري، أتمنى أن تجدوا فيها ما يفيدكم وألا تترددوا أبداً في التواصل معي عند احتياجكم لأي استشارة، هذه المدونة تطوعية نسعى من خلالها لنشر ثقافة التعامل مع أطفال اضطراب طيف التوحد.